تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا
لأنظمة كابلات الطاقة الكهربائية

شراكة  بين الهيئة العربية للتصنيع ومجموعة هينج تونج الصينية

 

تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا لأنظمة كابلات الطاقة الكهربائية من خلال مباحثات التعاون والشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع ومجموعة هينج تونج الصينية
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لأنظمة كابلات الطاقة الكهربائية بالتعاون مع الخبرات العالمية.
جاء هذا خلال المباحثات مع مجموعة "هينج تونج" الصينية العالمية , في إطار إستراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لتعميق التصنيع المحلي ودعم مشروعات التنمية الشاملة .
في هذا الصدد, أوضح "التراس" أن مجالات التعاون تتضمن نقل الخبرة الفنية وتدريب الكوادر البشرية وتوطين تكنولوجيا صناعة الكابلات الكهربائية وفقا لمواصفات الجودة العالمية, بالإضافة لبحث أطر التعاون والشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع والشركة الصينية ، لتلبية احتياجات السوق المحلي والمنطقة العربية، وفتح منافذ للتصدير لأفريقيا.
وأضاف أن كابلات الكهرباء تشمل كابلات الجهد المنخفض والمتوسط والعالي والكابلات البحرية ودراسة فتح آفاق للتعاون في مجال كابلات الألياف الضوئية لنظم الإتصالات وكابلات الطاقة المتجددة وخطوط إتصالات السكك الحديدية ,مشيرا لأهمية الإسراع بتفعيل آليات التعاون والشراكة لتلبية الطلب المتزايد من الكابلات الكهربائية.
وشدد "التراس" علي أهمية مشاركة الهيئة في تعميق التصنيع المحلي وإقامة صناعة وطنية لكابلات الطاقة الكهربائية, في إطار خطة الدولة القومية لإحلال وتجديد شبكة الكابلات الكهربائية والإتصالات بكافة القطاعات والمنشآت وتأسيس شبكات حديثة متطورة لخدمة المدن الذكية الجديدة.
من جانبهم , أشاد مسئولي مجموعة "هينج تونج" بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية وعلاقتها المتميزة مع الشركات الصينية، والتزامها الدقة، وهو الأمر الذي يشجع إلي عقد المزيد من الإستثمارات مع الهيئة.